منتديات حارث نت العراقية

اهلا بكم في منتديات حارث نت العراقية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اعترافات الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيف الجارح
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 732
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: اعترافات الغرب   الثلاثاء مايو 01, 2007 2:59 am

أسوق إليكم نبذة من أقوال الغربيين عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليست جهلاً بحبيبنا صلوات الله وسلامه عليه الذي اتخذه الله خليلا ، ولكنه حق شهد به الأعداء ، وهذه الشهادات يمكن أن تستخدم ضدهم في تناقضهم الذي يجري الآن بين رسومات كاريكاتورية وبين احترامهم للأديان كما يزعمون
بقي ملاحظة أخيرة أسوقها لكم وهي أني سأورد بعض العبارات كما وردت للأمانة العلمية
مع أن كل ماخالف الكتاب والسنة ننبذة ولانعترف به ، وأستسمحكم بإضافة صلى الله عليه وسلم بين خطين حتى لانتعامل مع نبينا صلى الله عليه وسلم بشئ من البخل .

يقول الفيلسوف البريطاني برنارد شو (إني أعتقد أن رجلاً مثل محمد–صلى الله عليه وسلم- لو تسلم زمام الحكم المطلق في العالم بأجمعه ، لتم له النجاح في حكمه ، ولقاد العالم بأسره إلى الخير ، وحل مشاكله على وجه يحقق للعالم السلام والسعادة المنشودة)

ويقول بورسورث سميث في كتابة محمد والإسلام ( أنه من المستحيل لإي شخص درس حياة وشخصية الرسول العربي العظيم ، وعرف كيف عاش وكيف تعلم ، إلا أن ينحني احتراماً لهذا الرسول المبجل (الموقر) القوي الذي هو واحد من أعظم رسل الله ، ومهما أقول لكم فإني سأقول أشياء كثيرة معروفة للجميع ، ولكن حينما أعيد قرأتها أشعر بمزيد من التقدير والأعجاب ، أشعر بمشاعر جديدة من الاحترام والتبجيل لهذا المعلم العربي العظيم )

ويقول آنية بيساني(في كتابة - أحياء وتعاليم محمد – استعداده لتحمل الأضطهاد والمقاومة من أجل معتقداته ، والتضحييات الأخلاقية الرفيعة للرجال الذين اعتقدوا فيه وصدقوه ، وتطلعوا إليه كقائد لهم ، وسمو أهدافه النهائية ، كل ذلك ينم عن استقامة وأمانةغير عادية )ثم قال(ولايوجد من بين الشخصيات التاريخية الكبيرة ، من أسئ فهمه في الغرب أكثر من محمد–صلى الله عليه وسلم-)

ويقول ادوارد جيبون وسيمون أوكلي في كتا بهما- تاريخ الإمبراطورية العربية الإسلامية إنه محمد –صلى الله عليه وسلم- الإمبراطور والبابا في آن واحد ، فهو كالبابا لكنه بغير مظاهر البابوية ومزاعمه ، وامبراطور بغير تسلط الإمبراطور وغطرسته ، وبغير جيش مرابط لحمايته ، وبدون حراس شخصيين له ، وبدون قصر لإقامته ، وبدون إيراد ثابت له ، فلو قدر لشخص أن يقال له إنه حكم بإقامة حدود الله أو بأمر الله فهو محمد ، لأنه كان يملك كل القوة بدون أدواتها أو مقدماتها .
جاء في مجلة التايم الأسبوعية الصادرة بتاريخ 15مايو 1974
من هم أعظم قادة في التاريخ؟
قال البعض هتلر ، وقال آخرون غاندي ، وبوذا ، ولنكولن، لكن الدكتور جوليوس ماسرمان من جامعة شيكاغو ، ومتخصص في التحليل النفسي = ويهودي الديانة= قال ينبغي على الزعماء أن يحتلو ثلاث وظائف هي
1- التزويد بالرفاهية للتقدم
2- التزويد بالمنظمات الإجتماعية التي يشعر الناس فيها بالأمن
3- تزويد هذه المنظمات بوحدة قياسية من العقائد .
بهذه المعايير الثلاثة بعالية ، أخذ يبحث في التاريخ ويحلل ، هتلر باستير قيصر موسى كونفوشيوس النبي لوط ، واستنتج أخيراً أن أناساً مثل باستير وسالك هم قادة في الأحساس الأول
وأناساً مثل غاندي وكونفوشيوس من الجهة الواحدة والأسكندر وقيصر وهتلر من الجهة الأخرى هم زعماء الأحساس الثاني
وربما الثالث( يسوع) و(هو) و(بوذا) ينتميان إلى الفئة الثالثة وحدهما ، وربما يكون أعظم القادة في كل الأزمان هو محمد-صلى الله عليه وسلم-الذي وحد الوظائف الثلاث ، وأقل درجة منه موسى الذي قام بالمثل .

ويقول رئيس الوزراء البريطاني تشرشل= فيما معناه= ( إني أعتقد أن مشاكلنا التي نعقد له الأجتماعات لو عرضت على محمد لحلها وهو يحتسي فنجان شاي)

ويقول الدكتور ميشل هارت في كتابه المائة الأوائل (إن اختياري محمداً ليكون الأول في قائمة أهم رجال التاريخ ، قد يدهش القراء ، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله ، الذي نجح أعلى نجاح ، على المستويين الديني والدنيوي)
وسأتوقف مع مقتطفات من هذا لكتاب ( لقد أسس محمد-صلى الله عليه وسلم- ونشر أحد أعظم الأديان في العالم ، وأصبح أحد الزعماء العالميين العظام ففي هذه الأيام وبعد مرور ثلاثة عشر قرنأً تقريباً على وفاته ، فإن تأثيره لايزال قوياً وعارماً ، إن أكثر الأشخاص الذين سيقابلهم القارئ في هذا الكتاب كان لهم ميزات فائقة ، بكونهم قد ولدوا ودرجوا في مراكز حضارية ، وترعرعوا في أحضان أمم ذات سمات ثقافية وسياسية واجتماعية بالغة الأهمية ، أما محمد-صلى الله عليه وسلم- فقد ولد عام 570 م في مدينة مكة جنوبي شبه الجزيرة العربية)
ثم تكلم عن نشأة النبي صلى الله عليه وسلم ثم عن العرب حتى قال( ومع هذا فإنهم عندما توحدوا تحت راية محمد -صلى الله عليه وسلم- لأول مرة في التاريخ ، وارتشفوا تعاليم الدين الجديد الذي زادهم حماساً وإيماناً بالأله الواحد ، فإن هذه الجيوش العربية الصغيرة قامت بسلسلة من فتوحات ليس لها مثيل في تاريخ البشرية ، وكان يقع على تخوم بلاد العرب الشمالية الإمبراطورية الفارسية الساسانية الجديدة ، وإلى الشمال الغربي كانت تقع الأمبراطورية البيزنطية أو الأمبراطورية الرومانية الشرقية وعاصمتها القسطنطينية ، وإذا اعتبرنا القيمة العددية فإن العرب لم يكونو ا بإية حال أنداداً لخصومهم ، ولكن هؤلاء العرب الملهمون استطاعوا وبسرعة ، أن يفتحوا كل منطقة مابين النهرين وفلسطين وسوريا وفي عام 642 استطاعوا أن ينتزعوا مصر من حكم الأمبراطورية البيزنطية ، بينما سحقت جيوشهم في معارك حاسمة الجيوش الفارسية في القادسية ونينوى عام 642
(ولبرهة من الزمن كان يبدو وكأن العرب سوف يجتاحون أوربا المسيحية)
( وفي معركة تورز ، إنكسر الجيش الإسلامي الذي كان قد تقدم ووصل إلى أواسط فرنسا على يد الفرنجة ، وبالرغم من ذلك فإنه وفي قرن شحيح من القتال استطاعت هذه القبائل البدوية ، التي كانت تلهمها كلمات الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن تظفر بتأسيس أمبراطورية تمتد من الهند حتى المحيط الأطلسي وهي أعظم أمبراطورية شهدها العالم حتى ذلك الوقت )
(إذن كيف يمكننا أن نقيم أثر محمد-صلى الله عليه وسلم على التاريخ البشري- )
(وفوق ذلك فإن محمداً -صلى الله عليه وسلم- يختلف عن المسيح بإنه زعيم دنيوياً فضلاً عن أنه زعيم ديني ، وفي الحقيقة إذا أخذنا بعين الإعتبار القوى الدافعة وراء الفتوحات الإسلامية ، فإن محمدا-صلى الله عليه وسلم- يصبح أعظم قائد سياسي على مدى الأجيال .)
(هناك الكثير من الحوادث التاريخية الهامة من المحتمل أن يقول المرء أنها ستحدث رغم عدم وجود الزعيم الذي قادها ، وعلى سبيل المثال فإن المستعمرات الإميركية في أميركا الجنوبية ، كانت ستنال استقلالها حتى لو لم يعش سيمون بوليفار ، ولكن هذا لاينطبق على الفتوحات العربية وذلك لإنه لم يحدث أي شئ مشابه لهذا قبل محمد -صلى الله عليه وسلم-وليس هناك من سبب يحدونا للإعتقاد أنها كانت سوف تحرز بدونه ) ثم قال( ومن هذا نرى أن الفتوحات العربية التي تمت في القرن السابع ، استمرت لتلعب دورا هاماً في تاريخ البشرية حتى يومنا هذا ، وأن هذا الإتحاد الفريد الذي لانظير له للتأثير الديني والدنيوي معاً مما يخول محمداً- صلى الله عليه وسلم- أن يعتبر أعظم شخصية مفردة ذات تأثير في تاريخ البشرية .)



وجميع ماسبق نقلته من كتاب الشيخ أحمد ديدات رحمه الله بعنوان ماذا يقول الكتاب المقدس والغرب عن محمد صلى الله عليه وسلم
وكتاب ألمائة الأوائل للدكتور مايكل هارت ماعدا قول تشرشل نقله لي بعض الأخوة ولذا أضفت عبارة مامعناه


وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

_________________
السيف الجارح ـــــــــــــــ من القلب ينبع
السيف الجارح ــــــــــــــــ للحقيقة يلمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابونورالطائي
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 151
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: اعترافات الغرب   الثلاثاء مايو 01, 2007 7:14 am

طبعا هاي الحقيقة بس وين الاعلام الي ينشر هاي الاخبار عن الاذلال الذي يصيب الغرب
مشكور اخي تقبل تحياتي ومروري ابورنورالطائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم الراوي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 147
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: اعترافات الغرب   الثلاثاء مايو 01, 2007 8:32 am

سبحان الله يضهر الحق ولو بعد حين ان شاء الله
مشكور اخي تقبل تحياتي ومروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن العراق الجريح
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 05/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: اعترافات الغرب   الجمعة مايو 04, 2007 4:10 am

مشكور اخويه العزيز على موضوعك الحلو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اعترافات الغرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حارث نت العراقية :: القسم الاسلامي :: الشريط الاسلامي-
انتقل الى: